شجار وتهم متبادلة بين عمدة تكنت وحملة مرشح الحزب الحاكم للبلدية

أثار الليلة البارحة تعاطي حملة مرشح الحزب الحاكم لبلدية تكنت مع كلمة للعمدة الحالي حمادي ولد الفائق ضجة كبيرة في المدينة، بعد أن تم سحب الميكرو من العمدة أثناء عرضه لما قال إنها إنجازات تحققت خلال فترته المنصرمة.

وتمت سحب الكلام من العمدة من طرف شقيق المرشح سيدي محمد ولد ابته، الذي عقب على كلمة العمدة بعبارة اتهمه فيها بالغرق في الفساد، وهو ما أثار غضب ولد الفائق ومجموعته الذين انسحبوا مباشرة من السهرة، بعد أن تدخل الحضور لفض الشجار المتبادل بين الطرفين، والذي كاد أن يتحول إلى الأسوء.

واتهم بعض أنصار ولد ابته العمدة الحالي “بدعم لوائح تواصل وعدم الانصياع لخيارات الحزب الحاكم، نزعة منه لابن عمه المرشح لمنصب العمدة”. وفق قولهم

ويعيش أطر الحزب الحاكم في تكنت على وقع أجواء مشحونة منذ إعلان أسماء مرشحي الحزب يوليو الماضي، حيث سبق وأن أوقف الدرك لساعات ثلاثة شبان الأسبوع الماضي، بعد ضربهم لابن أحد الشخصيات السياسية البارزة في المدينة،  قبل إخلاء سبيلهم إثر تدخل شخصيات وازنة لاحتواء الموقف، قبل أن يأخذ منحى آخر.

ويتبادل منذ بداية الحملة الانتخابية أطر الحزب الحاكم تهم التخوين وتعبئة البعض للوائح فقط دون أخرى.

 

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat