بالفيديو.. طقوس وأدبيات غريبة تميز طبل المحصر

يتميز طبل إمارة اترارزة أو ما يعرف بطبل المحصر بأدبيات وطقوس خاصة، حافظ عليها طيلة عقود وخلال إمارة رجال عدة.

ويوجد اليوم هذا الطبل الذي يرمز للشوكة القوية للإمارة، بحوزة أمير اترارزة أحمد سالم ولد احبيب، في قرية لبيرد بمقاطعة كرمسين.

لا يصنع جلد طبل المحصر إلا من بقر قبيلة المالكيين فقط، تعظيما لعلاقتها بأحد الأمراء الأوائل، ولا يضربه إلا أبناء بيت واحد من قبيلة الإمارة، كما لا يضربه إلا من هو على قدر من الطول والجمال.

توجد داخل الطبل قطعة نحاس من أول طبل تروزي كان لأمير اترارزة المختار ولد أعمر، كما بداخله تمائم وأدعية وأشياء مجهولة، ويلزم على من يتكفل بتغيير جلده أن يغمض عينيه كي لا يرى ما بداخله.

له ضربات خاصة بعضها للإنذار والأخرى للرحيل أو لإرشاد العابرين، والضربات السريعة “أراتيم الفزعه” تعني صفار إنذار.

تيليغرام

مقالات ذات صله