والي اترارزة من تكنت: الدولة لن تقبل زعزعة الاستقرار

أنهى والي ولاية اترارزة ملاي ابراهيم ولد ملاي ابراهيم قبل قليل اجتماعا أمنيا طارئا في مدينة تكنت، إلتقى فيه على حدى بأطراف النزاع الأهلي الدائر جنوب تكنت منذ يومين.

وشدد الوالي خلال لقائه بالطرفين على أن ما حدث غير مقبول، وقد تم استدعاؤهم ودعوتهم للصلح، ليس بصفتهم القبلية، وإنما كطرفي نزاع في قضية كبيرة.

وأكد الوالي على أن الدولة موجودة ولها القبضة القوية، ولن تقبل بمثل هذا التعاطي، مشددا على أن كل المتورطين سيعاقبون وفقا لما يمليه القانون.

وعقد الوالي اجتماعا بوجهاء تكنت بعد ذلك مباشرة.

يشار إلى أن المتورطين في حرق الطفلة فرحة منت محمد عبد الله والمعتدين على السيدات لا زالوا خارج القبضة الأمنية حتى الساعة.

وحضر اجتماع الوالي في مقر المركز الإداري، رئيس المركز الإداري الطالب أحمد ولد محمد الأمين، وقادة الدرك والحرس والشرطة في اترارزة، إلى جانب نائب المذرذرة الداه صهيب وعمدة تكنت محمد المصطفى ولد ابته.

وأدى النزاع المذكور إلى وافاة رضيعة حرقا، وإصابة 13 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، أغلبهم نساء، إلى جانب توقيف 22 متهما.

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat