ولد عيدله: سكان تكنت متضررون من رداءة خدمات شنقيتل

انتقد بشدة العمدة المساعد لبلدية تكنت المختار ولد عيدله خدمات انترنت شنقيتل في المركز الإداري بشكل عام، متهما الشركة السودانية بالتلاعب بممتلكات المواطنين، خاصة من خلال الوايفي المتنقل، التابع للشركة.

وقال ولد عيدله في تدونة له: “علمنا أن شركة شنقيتل للاتصالات تقوم بإصلاحات لتقوية جودة خدماتها على طريق تگنت المذرذرة وذلك بعد عدة شكايات من الساكنة في هذه المنطقة، نتيجة سوء الخدمات”.

وأردف ولد عيدله: “أرفع إلى علم الإدارة العامة لشنقيتل وسلطة التنظيم أن سكان بلدية تگنت متضررين من خدمات الشركة، وبشكل خاص خدمة الانترنت (wifi)، فهذا الجهاز سعره 30000 أوقية قديمة، و يعبأ بـ12500 أوقية قديمة، وموجود وبكثرة في تكنت ولا يقدم أدنى خدمة إلا في نواكشوط، وهذا يعتبر تلاعبا بممتلكات المواطنين، لذا وجب التنبيه، و لعله من الأهمية بمكان الإشارة إلى ضعف الانترنت على طول (الطريق) الرابط بين نواكشوط روصو”. يقول العمدة

من جهة أخرى اكتشف المئات من المواطنين الموريتانيين مؤخرا سوء فاعلية الواي فاي المتنقل الخاص بشركة شنقيتل، الذي أعلنت عن إطلاقه قبل أشهر قليلة، ووصفته في عروضها الترويجية بالريادي والمتميز، قبل أن يكتشف العديدون أنه لا يعمل خارج نواكشوط، وهو ما جعل البعض منهم يعيده للشركة، محتجا على رداءة الانترنت التي يوفرها.

وقال بعض الذين اشتروا جهاز واي فاي إنه يعاني من ضعف البطارية، التي تحتاج إلى الشحن كل 15 دقيقة، كما أن إشارة الانترنت تنقطع عند ما ترتفع حرارة البطارية، وذلك بعد استغلال الجهاز أكثر من ساعة ونصف فقط، ما يدفعهم إلى إغلاقه عدة دقائق وتشغيله مجددا.

وأوضح بعض المشتركين في اتصال بموقع تكنت أن عروض شنقيتل كانت خداعة بخصوص الجهاز الذي يصل سعره 3000 أوقية جديدة، حيث اشتروه من أجل استغلاله خارج نواكشوط، وهو ما لم يتمكنوا منه، محذرين من الاغترار بهذا الجهاز الذي وصفوه بـ”السيئ”. وفق تعبيرهم

وكانت شنقيتل قد أظهرت فشلا ذريعا في عالم واي فاي المتنقل الخاص بالجيل الثاني “HUAWEI Mobile WiFi Pro”، الذي سجل سعره تراجعا كبيرا في السوق، بعد عزوف الزبناء عن شرائه.

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat