الخط.. أرض القتاد والمنتجع الأجمل أثناء الخريف

منطقة الخط حيز جغرافي من أملاك “حلف زمبتي” التاريخي، وهي الخط الفاصل بين روافد شمامه وكثبان إكيدي الجنوبية.

أرض الخط تضاريس منبسطة ذات مناظر خلابة، تقع على أديمها غابات كبيرة من شجر القتاد، وعند نزول الأمطار تبدو وكأنها لوحة فريدة رسمتها يد فنان بديع.

يقول فيها الشاعر امحمد ولد أحمد يوره:

قف بالربوع التي”بالخط”أدراســا ** لا عار في وقفة فيها ولا باســـا

تهدي إلى ذي الهوى من نشر ساكنها ** بعد التقادم أنفاسا فأنفاســـا

كانت سرورا وأمست وهي محزنة ** والدهر من صرفه ما سر إلا سا

لا تعذلوني وواسوني بأدمعكم ** فأفضل الصحب عند الخطب من واسى

وأظلم الناس من يهدي المــلام إلى ** من لم يقاس من الأشواق ما قاسـى

من لم ير “الخط” ممطورا وسـاكنه ** فإنه ما رأى الدنيا ولا الناســــا

ويقول:

تعجبت من أمر القتاد شبابه ** له عنفوان أن تشيب ذوائبه

ويحيى به سجع الحمائم بالضحى ** هوى من نأت أحبابه وحبائبه

وتعشقه الأنعام إبان شيبه ** وما خلت أن الشيب يعشق صاحبه

 

 

كتبه لموقع تكنت/ الباحث جدو ولد اعلي

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat