تدهور الوضعية الصحية لأحد أبرز شخصيات اترارزة الحقوقية

يرقد منذ عدة أيام في المركز الوطني لأمراض القلب في نواكشوط، الناشط الحقوقي بوبكر ولد مسعود، حيث بات يوجد في وضعية صحية حرجة منذ اليومين الأخيرين، بحسب مصدر عائلي.

ويعاني ولد مسعود (73 سنة) من مشاكل في القلب والجهاز التنفسي، ما استدعى حجزه في المستشفى لأيام، دون أن تتحسن وضعيته الصحية حتى الساعة.

محطات من حياة ببكر ولد مسعود

وببكر ولد مسعود هو أحد مواليد مقاطعة روصو بولاية اترارزة سنة 1945، من نشطاء حقوق الإنسان البارزين في موريتانيا، وهو عضو الآلية الوطنية للتعذيب (هيئة حكومية)، ورئيس نجدة العبيد، وأحد رموز الحراك الحقوقي في البلاد خلال العقود الثلاثة الأخيرة.

حصل ببكر على شهادة الدروس الإعدادية 1964 وأرسل من روصو إلى مدرسة المهندسين الفرنسية في باماكو، حيث مكث هناك حتى عام 1967 وحصل على منحة لدراسة الهندسة المعمارية في موسكو.

بقي بوبكر في الاتحاد السوفياتي السابق سبع سنوات وعاد إلى بلاده عام 1974 مهندسا معماريا، ليعمل في شركة للبناء تابعة للدولة، وهو الذي صمم المخطط العمراني لحي «سوكوجيم» الشهير بالعاصمة.

وبالرغم من دراسته الهندسة واهتماماته المعمارية، إلا أن بوبكر اهتما مبكرا بقضية العبودية، وخلال دراسته في موسكو تعرض لضغوط قوية بسبب إثارته لها في اجتماعات الطلاب، وهدد بالطرد أكثر من مرة.

سنة 1978 تخلى بوبكر عن وظيفته في القطاع العام، وأطلق مع زوجته الإيطالية مكتبا للدراسات، قبل تأسيسه 1979 لحركة «الحر» مع مثقفين وسياسيين زملاء له، من بينهم مسعود ولد بولخير، تتويجا لسنوات طويلة من النضال السري ضد العبودية، بيد أن الحركة اصطدمت بالنظام العسكري الاستثنائي الذي قام في موريتانيا بعد الإطاحة بنظام الرئيس الأسبق المختار ولد داده مؤسس الدولة الموريتانية الحديثة.

سجن ببكر عدة مرات خلال فترات متفاوتة، وحوكم إلى جانب مناضلين حقوقين.

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat