نواكشوط تحتضن ندوة حول كتابة التاريخ وإعادة كتابته

نظم ملتقى شموع العطاء الثقافي ندوة فكرية بقاعة المحاضرات بالمتحف الوطني في نواكشوط، تحت عنوان (التاريخ الموريتاني.. بين الكتابة وإعادة الكتابة”، وذلك بحضور عدد من المثقفين والمفكرين والمهتمين.

وأوضحت رئيسة الملتقى زينب منت الحسن الملقبة زهراء نرجس أنهم مجموعة ثقافية تسعى إلى نفض الغبار عن الموروث الموريتاني بأدبه ومخطوطاته وجميع أنواعه، ويمدون اليد لجميع المختصين لتضافر الجهود والعمل سويا، من أجل إنقاذ ذلك الموروث.

الندوة أنعشتها كوكبة من المحاضرين في مقدمتهم الدكتور سيد لعمر ولد شيخن والدكتورة باتة بنت البراء والدكتورة تربه منت عمار والإعلامي عبيد ولد إميجن والأستاذة زينب الحسن رئيسة الملتقى، في حين ناقش المحاضرون الموضوع، مثيرين أكبر العقبات المطروحة في وجه كتابة التاريخ ونفض الغبار عن التراث.

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat