مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي
وزير الداخلية يتجنب من اترارزة الحديث عن ترشيح غزواني

وزير الداخلية يتجنب من اترارزة الحديث عن ترشيح غزواني

أثار خطاب وزير الداخلية واللامركزية أحمدو ولد عبد الله اليوم السبت 02.02.2019 في مدينة روصو العديد من علامات الاستفهام لدى الحضور والمتابعين السياسيين، حيث تجنب الوزير – عكس المتوقع – الحديث عن مرشح الأغلبية خلال الاستحقاقات الرئاسية المقبلة.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد شكل الخميس الماضي لجنة كلفها بمهمة إعلان مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم للانتخابات الرئاسية، تضم في عضويتها عدداً من الوزراء في الحكومة الحالية، ويتولى رئاستها وزير الداخلية، تعنى بالتعبئة لغزواني من أجل إحداث أكبر قدر ممكن من التوافق حوله، قبل إعلانه بشكل رسمي كمرشح في الانتخابات الرئاسية التي ستنظم منتصف العام الجاري.

ووصف خطاب ولد عبد الله اليوم في روصو بخطاب المودع، حيث ركز فقط على إبراز واستحضار ما وصفه “بإنجازات العشرية”، متفاديا التطرق إلى مرشح الحزب الحاكم في الاستحقاقات القادمة، كما تجنب الحديث عن الوحدة الوطنية وضرورة المحافظة على النسيج الاجتماعي، وهو الخطاب الذي تبنته الحكومة مؤخرا.

وقال ولد عبد الله إن الزيارة التي بدأها اليوم من مدينة روصو تسعى للتعريف بالإنجازات التي حققها النظام الحالي، معتبرا أن المواطن هو المستهدف الأول بهذه الإنجازات ويجب أن يستفيد منها.

وتتسارع الأمور داخل معسكر الأغلبية الرئاسية الحاكمة في موريتانيا، استعداداً للانتخابات الرئاسية.

مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي

مقالات ذات صله

تيليغرام