جالية موريتانيا في غامبيا تنفي شائعة “التقارير الأمنية”

جالية موريتانيا في غامبيا تنفي شائعة “التقارير الأمنية”

نفى مصدر رفيع من داخل السفارة الموريتانية في غامبيا الشائعات التي تداولتها بعض المواقع الإلكترونية خلال الساعات الماضية، وأنتجت ردود فعل من طرف بعض المدونين الموريتانيين المقيمين في غامبيا.

وقال ذات المصدر في حديث مع مراسل موقع تكنت، إن جميع المعطيات التي وردت في الخبر الذي تدولته بعض المواقع لا صحة له ولا يوجد دليل على احتمالية وقوعه.

من جهته قال نائب رئيس الجالية الموريتانية في غامبيا محمد الإمام ولد ببانه إنهم قاموا بالتحرك للتحقيق في الموضوع، وقد تأكد لديهم أن جميع ما ورد في الشائعات لا أساس له، ولا علاقة للسفارة الموريتانية به من قريب أو من بعيد، مستغربا دوافع نشره وتضليل الرأي العام بالزور ورمي الناس بالبهتان.

وأعرب ولد ببانه في تصريح لموقع تكنت عن استهجانه لنشر مثل هكذا مواضيع كاذبة، مشيرا إلى أن هذه المنابر التي تقول بانتمائها لمهنة شريفة، كان الأولى بها أن تحكم المصداقية وتنطلق من معايير المهنة الصحفية.

وقال نائب رئيس الجالية الموريتانية إنما ورد أيضا حول طلب الرئيس الغامبي لنظيره الموريتاني بملاحقة رجال أعمال موريتانيين تحايلوا على بلاده، هي كذبة أخرى تندرج ضمن الحملة التي أطلقها البعض ضد الجالية الموريتانية في غامبيا خلال الأسبوع المنصرم.

وتربط موريتانيا وغامبيا علاقات تاريخية وتجارية كبيرة، حيث تضم الأخيرة جالية موريتانية واسعة، يرتكز عليها جانب هام من النشاط الاقتصادي للدولة الغامبية، ويوجد في العاصمة بانجول مجمع ثقافي موريتاني، تأسس سنة 1992 عهد الرئيس معاوية ولد الطايع.

شركة سهل الإماراتية

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي