تسليم المتهمين بقتل ولد محمدُ لموريتانيا

تمكنت وحدة من قوة مجموعة الساحل الخمس من القبض على المتهمين الرئيسيين في عملية قتل السائق الحسن ولد محمدُ قبل أيام بالقرب من المبدوعة في ولاية الحوض الشرقي على الحدود مع الجارة مالي.

وقالت مصادر محلية إن المتهمين تم اعتقالهما في الأراضي المالية من قبل قوة عسكرية تابعة لدول الساحل، حيث سلمتهما للسفارة الموريتانية بباماكو قبل نهاية الأسبوع الماضي، في حين تجري الترتيبات لتسليمهما للقضاء الموريتاني لمحاسبتهما على الجريمة النكراء.

وقبل أسبوع عثر شرق موريتانيا على جثة السائق الحسن ولد محمد، بعد أربعة أيام من اختفائه في منطقة آمورج في ولاية الحوض الشرقي، حيث تم العثور عليه مقتولا من طرف مجهولين، وقد تم تقييده وسلب سيارته.
وعاين وكيل الجمهورية جثة الضحية الذي ينحدر من مقاطعة بتلميت في ولاية اترارزة.
ويقول مصدر محلي إن ولد محمد أجّر سيارته لمجموعة أشخاص مساء الأحد الماضي فغدروا به، وفروا إلى مدينة النوارة في مالي، حيث تم بيعها هناك.

الأجنحة الملكية 1200

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat