آمال بمواكبة موسم الخريف في تكنت بإجراءات أمنية احترازية

مع حلول موسم الخريف وإقبال المئات على مدينة تكنت للاستجمام والراحة، يتجدد لدى سكان المدينة وبعض القرى المحاذية للطريق، الهاجس من ظاهرة انتشار السيارات ذات الزجاج المظلم والتي لا تحمل في الغالب أي لوحات، ما دفع العديد من السكان العام الماضي إلى المطالبة بتشديد الإجراءات الأمنية، خاصة أيام العطلة الأسبوعية التي تشهد خلالها المدينة تواجدا شبابيا مكثفا.
ويقول بعض السكان إن هذه السيارات يقودها في الغالب مراهقون أو شباب مغمورون، ومن بينهم أبناء نافذين وشخصيات اعتبارية معروفة.
وتشهد شواطئ تكنت خلال فترة الخريف إقبالا كبيرا من طرف شباب العاصمة نواكشوط، كما تفضل مئات العائلات قضاء العطلة في مدينة تكنت، ما ينتج أزمة قوية في مجال الإيجار خلال هذه الفترة من السنة.
وشهدت مدينة تكنت خلال السنوات الماضية عمليات سطو ليلية، نفذها في الغالب مراهقون من خارج المدينة، ما تسبب في عزل ثلاث قادة لوحدة الدرك في البلدية خلال 15 شهرا.
إعلان واتساب

مقالات ذات صله