مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي
ولد عابد يجري أول عملية تخثير بالأشعة في موريتانيا

ولد عابد يجري أول عملية تخثير بالأشعة في موريتانيا

تمكن الدكتور الموريتاني عبد الله عابد من إجراء أول عملية تخثير بالأشعة في موريتانيا، حيث أجرى عملتين نوعيتين أولاهما في المركز الوطني لأمراض القلب، والثانية في مصحة الإيمان.

وتمكن الدكتور عبد الله – وهو طبيب في قسم الأشعة التداخلية بالمستشفى الجامعي جورج بومبيدو في فرنسا – من إجراء العملية الأولى في مركز القلب بالتعاون مع فريق جراحة القلب، وتم خلال العملية إغلاق غلق تمدد الشريان الكبدي لمريض كان يعاني من إقياءات دموية ناتجة عن هذا العيب الخلقي الشرياني.

أما العملية الثانية فأجريت في مصحة الإيمان لمريضة تعاني من ورم ليفي (fibrome)، وتمت عن طريق تخثير الأوعية المغذية، ودون الحاجة لأي شق.

ويتم خلال العملية إغلاق شريان نزيفي من خلال الدخول من شريان طرفي ثم الزحف تحت قيادة الأشعة حتى الوصول الشريان النزيفي وإغلاقه تماما دون الاضطرار للفتح الجراحي، وهي تقنية متطورة، وتجنب المريض الجراحة، وتكون في أحايين كثيرة هي السبيل الوحيد لإيقاف النزيف. حسب الأطباء.

وينحدر ولد عابد من مقاطعة روصو بولاية اترارزة.

مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي

مقالات ذات صله

تيليغرام