مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي
انتقاد لتعاطي “الثقافية والمحظرة” مع براعم المديح

انتقاد لتعاطي “الثقافية والمحظرة” مع براعم المديح

براعم المديح وقناتي: “الثقافية”، و”المحظرة”:
تعاملت القناة الثقافية في عهد ادارة المديرة السابقة الدكتوره خيرة بنت شيخان مع مهرجان براعم المديح تعاملا ايجابيا يذكر فيشكر، فقد تم بثه كاملا في نسختين على القناة الثقافية، واعدت عنه عدة برامج حوارية مباشرة على القناة الثانية، اضافة الى العديد من التقارير في نشرات الاخبار على الموريتانية الاولى.
أما قناة “المحظرة” التابعة سابقا لشبكة اذاعة موريتانيا فلم تبث منه ولا لقطة واحدة طيلة نسخه الاربعة، ربما لانه لا يرقى الى “معايير” القناة (التصوير. الصوت. الاضاءة. المونتاج. السكريبت. الاخراج).
قبل نحو شهر من الآن اتصلت باحد المسؤولين عن القناة الثقافية وطلبت منه اعادة بث حلقات مهرجان براعم المديح، لاعتبارات متعددة.
منها كونه:
– مهرجان خاص بالمديح النبوي والشمائل المحمدية الاحمدية.
– انه خاص بالاطفال الايفاع من 7 الى 14 سنة، وهو الاول من نوعه وطنيا ودوليا.
– انه المهرجان الوحيد الذي شهد الباحثون والحقوقيون والمهتمون بأنه يجسد الوحدة الوطنية الحقيقية حيث تشارك فيه كافة الشرائح الوطنية دون تراتبية ودون استثناء.
– انه المهرجان الذي يمثل ما عرف عن تاريخ البلد من حفظ واتقان للمادة العلمية واخراجها في ثوبها اللائق بها.
– ان المواد التي تبث القناة في الغالب الأعم لا ترقى الى المستوى المطلوب، فغالبها تعيق انتاجه معوقات من فبيل رداءة التصوير والمونتاج فالاضاءة الخافتة ثم الصوت المتقطع
مع تركيز زائد على الموسيقى دون تجديد فلم توفق في محاولة انبعاث “اشوار زمنية”، او احياء “اظهوره” ميتة (ظهر المصري الذي كان بعد بيگي)، وذلك طبعا على حساب المادة الثقافية العلمية.
وعدني مسؤول القناة -وبشيء من التفهم- ببث حلقات المهرجان وفعلا انجز حر ما وعد..
اتصل علي وقال لي بالحرف الامسية الاولى ستبث في الوقت كذا، وبالفعل تم بثها كاملة غير منقوصة؛ لكن لم تتم اعادتها ولا مرة واحدة، (وهي القناة التي ولدت معيدة وتعيش على الاعادة).
اما الحلقات الاخرى فمن باب احرى.
واذا كان الشعراء والعلماء والحقوقيون والاعلاميون ومحبو الحبيب صلى الله عليه وسلم قد راقهم المهرجان، وسجلوا اعجابهم به نظما ونثرا… فان لكل قاعدة استثناء، فمهرجان براعم المديح لا يروق للمدير العام الحالي للتلفزة، المدير السابق لشبكة اذاعة موريتانيا.
فلم تبث اذاعة موريتانيا -طيلة الفترة التي تولى ادارتها- اي خبر يتعلق به، و لم يرخص للمحظرة في بثه كمادة علمية منقحة، وقد وجهت للمؤسستين رسايل متكررة في الموضوع.
تحية اجلال وتقدير للمديرة العامة السابقة لمجموعة الموريتانية الدكتوره خير منت شيخاني
وللمدير المساعد السيد الفاضل: المختار ولد عبد الله..
ومزيدا من الانفتاح وسعة الافق للمدير الحالي لمجموعة الموريتانية.

أبو محمد محمد الحسن أحمد الخديم

مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي

مقالات ذات صله

تيليغرام