شرطة الجرائم الاقتصادية تستدعي زوج ولد محم

قالت مصادر ثقة لموقع زهرة شنقيط إن استدعاء الشرطة لمديرة التلفزيون السابقة خيرة بنت الشيخان كان السبب المباشر فى استقالة الوزير سيدى محمد ولد محم من منصبه وزيرا للثقافة والعلاقات مع البرلمان ، ناطقا باسم الحكومة.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن الوزير سيدى محمد ولد محم أبلغ الوزير الأول أحمد سالم ولد البشير وبعض أبرز رموز السلطة فى موريتانيا نهاية نوفمبر 2018 بأنه لن يمكث ولو لدقيقة واحدة فى منصبه، إذا استدعت الشرطة زوجته خيرة بنت الشيخانى. قائلا إن ملفها سياسى بامتياز، وإنها تدفع ثمن خلافه مع الوزير الأول السابق يحي ولد حدمين.

وقال ولد محم لأبرز من حدثوه فى الملف عشية احتفالات البلاد بعيد الاستقلال 2018 إنه لن يفاوض خصومه، ولن يتدخل فى سير القضاء، ولن يتصرف قبل استدعائها من قبل الشرطة، لكنه لن يمكث ولو دقيقة فى منصبه إذا قررت الشرطة والأجهزة القضائية مسايرة الملف الذى وصفه بالمفبرك من أجل الإضرار بسمعته وسمعة محيطه الاجتماعي.

وحاول عدد من رموز السلطة ساعتها إقناعه بالعدول عن الفكرة، ونقاش الملف مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز، لكنه رفض مفاتحة الرئيس فى الملف، لأن الرئيس ومجمل المحيطين به، يدركون أكثر من غيرهم حجم الاستهداف الذى تعرض له بشكل شخصى، وتعرضت له أسرته جراء الموقف الذى تبناه من حكومة الوزير الأول يحي ولد حدمين، واصفا تمكين يحي ولد حدمين بعد إقالته من ملف التفتيش بالفرصة الذهبية للرجل من أجل تصفية الحسابات مع خصومه، والإنتقام من كل الذين خالفوه، وفى مقدمتهم الوزير سيدى محمد ولد محم الذى كان يتولى تسيير الحزب الحاكم.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن الوزير سيدى محمد ولدمحم قدم استقاله للوزير الأول صباح اليوم، قبل مغادرته لمنزله من أجل الالتحاق بزوجته فى مفوضية الشرطة بوصفه محامى، بعدما تخلص من منصبه كوزير فى الحكومة الموريتانية.

وغادر ولد محم المكتب فى سيارته الخاصة، قبل أن يستدعيه الرئيس محمد ولد عبد العزيز لنقاش الملف.

ويقول ولد محم لبعض المقربين منه منذ بداية أزمة التلفزيون والوزير الأول يحي ولد حدمين بأنه لن يسمح للملف بأن يكون مجرد ملف قضائى، بل ملف سياسى ويجب أن يكون كذلك، وأن قناعته ببراءة زوجته هي السبب الأول فى أي قرار سيتخذه.

إعلان موريتل

نبذة عن الكاتب

عبد الله الخليل

رئيس تحرير موقع تكنت

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية
WhatsApp chat