بيرام كسر قاعدة المعارضة وأثبت أن نضاله للشعب

آراء
10 يوليو 2019
بيرام كسر قاعدة المعارضة وأثبت أن نضاله للشعب
Array

“معارضة غير ناضجة تكرر الأخطاء نفسها خلال عشرية واحدة”

كان ذلك عنوان تدوينتنا الماضية عن حال المعارضة الموريتانية بعد نهاية كل استحقاق انتخابي تخسره لصالح طرف سياسي من خارجها، حتى ولو كان ذلك حدثا استثنائيا وهاما لم تعرفه قط ساحتنا الديمقراطية، مثل انتخاب أول رئيس مدني منتخب تعرفه البلاد في كل تاريخها السياسي.

وكذلك حدث يعتبر هو الأكثر أهمية وهو أول تناوب سلمي على السلطة يحدث عبر تاريخ البلد السياسي القديم والحديث.

اليوم وبعد اللقاء الذي جمع الزعيم السياسي ومرشح الرئاسيات السابق الأخ بيرام الداه اعبيد ومعالي الوزير ورئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأخ السيد سيدنا علي ولد محمد خونة ، وما تلى ذلك من تصريحات تعبر عن توافق في وجهات النظر وموافقة الطرفين على وضع جميع النقاط محل الخلاف على طاولة التفاض ووضع الحلول المناسبة لها، لأهمية ذلك لأمن واستقرار البلد الذي هو محل اهتمام الجميع؛ يكون بذلك الزعيم الكاريزمى والمناضل الكبير السيد بيرام الداه اعبيد قد كسر القاعدة التي ترسخت كقاعد نموذجية لقادة المعارضة عند كل خسارة، وأثبت أن نضاله من أجل الشعب واستقرار البلد واستمرار التعايش بين أبنائه على قدم المساواة.
شكرا السيد الرئيس بيرام الداه اعبيد

نقلا عن صفحة أحمد باب خمين

المصدرArray
كلمات دليلية
رابط مختصر