نقل جثمان ولد خيري من السنغال إلى مسقط رأسه- صور

أقيمت مساء اليوم الخميس 12.09.2019 صلاة الجنازة في مدينة بينجونا السنغالية على التاجر الموريتاني الناجي ولد خيري، الذي قتل من طرف لصوص الليلة البارحة، أثناء عملية سطو على منزل يقيم فيه موريتانيون.

ويقول مراسل موقع تكنت في بانجول إن الصلاة حضرها جمع غفير من أفراد الجالية الموريتانية في السنغال، بالإضافة عدد كبير من المواطنين السنيغاليين، ليتم بعد ذلك نقل جثمان الضحية إلى مسقط رأسه في مدينة صنكرافة وسط موريتانيا.

وغابت السفارة الموريتانية في السنغال عن جميع مراحل نقل الضحية إلى موريتانيا.

ويقول مراسلنا إن التحقيقات جارية للتعرف على الجناة والقبض عليهم، مشيرا إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في هذه المدينة الواقعة على الحدود بين السنغال وغامبيا، وذلك نظرا لتواجد أعداد كبيرة من التجار الموريتانيين وأصحاب المحلات في المناطق الحدودية، حيث البعد من المركز وضعف القبضة الأمنية للدولتين، وخصوصا في المنطقة التي وقعت فيها الجريمة ليلة البارحة، إذ تقع في إقليم حدودي “كاصماص”، حيث توجد مناطق يسيطر عليها الثوار، وتعتبر مرتعا لعمليات التهريب وعصابات السطو المسلح.

إعلان واتساب

نبذة عن الكاتب

محرر ومترجم أخبار في موقع تكنت منذ 2017

مقالات ذات صله

شركة سهل الإماراتية