مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي
تقديم سلسلة محاضرات علمية هامة على هامش مهرجان بتلميت

تقديم سلسلة محاضرات علمية هامة على هامش مهرجان بتلميت

اختتمت ظهر اليوم الأحد 31 /12/2017 بفندق منام بمدينة بتلميت، الندوات العلمية المنظمة على هامش مهرجان بتلميت للثقافة والتراث.

وحاضر خلال هذه الندوات التي حضرها جمهور كبير من الباحثين والمهتمين، مجموعة من الأساتذة والأئمة والباحثين في التاريخ والأدب، إلى جانب ضيوف شرف تمت دعوتهم للمهرجان، من بينهم الدكتور والوزير السابق محمد محمود ولد ودادي.

واستهلت المحاضرات التي انطلقت صباح أمس السبت بمحاضرة للشيخ ابراهيم ولد يوسف “المفتي”، تحت عنوان: “بتلميت النشأة والتشكل”، تحدث فيها عن حياة الشيخ سيدي ورحلاته العلمية التي تعتبر أطول رحلة عرفتها البلاد.

وأضاف المحاضر في هذه الندوة أن الشيخ سيدي عاد إلى البلاد وبدأ في البناء والتشييد وبدأت الوفود تتوافد عليه من كل حدب وصوب.

وفي المحاضرة الثانية والتي بعنوان: “معهد بتلميت الدور والعطاء”، تحدث الدكتور محمد محمود ولد ودادي، عن بداية نشأة معهد بتلميت وعن الإدارة التي كانت تتولى تسييره في تلك الفترة، ومجموعة المدرسين الذين درسوا به.

وأضاف ولد ودادي أن المعهد كان قلعة علمية تكونت فيه وتخرجت منه كوكبة من أبناء هذا الوطن.

الندوة الثالثة والأخيرة من ندوات اليوم الأول تناولت ” فن المديح النبوي في المنطقة.. القول والممارسة”، قدمها الأستاذ ابراهيم ولد بلال الذي استهل حديثه عن أهيمة المديح والدور البارز الذي لعبه في المنطقة في تلك الفترة.

وأشار المحاضر إلى أن المدح بدأ في الآونة الأخيرة يندثر مطالبا بجمعه والمحافظة عليه.

وتناولت محاضرات اليوم الأخير “الاستعمار .. المهادنة والمقاومة”، قدمها الدكتور أحمد ولد هارون، الذي تحدث عن تاريخ الاستعمار والمقاومة في المنطقة وجهود الشيخ سيدي باب ومواقفه.

وقدم فضيلة الإمام يعقوب ولد ابيه في المحاضرة الثانية “محاظر المنطقة وإشعاعها”، تاريخ المحظرة والدور الذي لعبته، إضافة إلى عرض نماذج من إسهاماتها.

واختتمت الندوات العلمية بالمحاضر عبد الله ولد أبراهيم ولد سيدي عبد الله، الذي قدم محاضرة تناولت “أدب المنطقة”.

مؤسسة تكنت للإنتاج الإعلامي

مقالات ذات صله

تيليغرام